• icon
  • icon
  • icon
image
image
image

من منشورات رياض الجنة في معرفة السنة

البركة من الله

RA0806

عن عابس بن رَبيعة رضى الله عنه قَالَ :

رَأيْتُ عُمَرَ بن الخطاب t يُقَبِّلُ الحَجَرَ - يَعْنِي : الأسْوَدَ - وَيَقُولُ : إني أَعْلَمُ أنَّكَ حَجَرٌ مَا تَنْفَعُ وَلاَ تَضُرُّ ، وَلَولا أنِّي رَأيْتُ رسولَ الله يُقَبِّلُكَ مَا قَبَّلْتُكَ

أخرجه : البخاري ( 1597 ) ، ومسلم ( 1270 ) ( 251 ) .

وفيه بيان أنه لا يتبرك بقبر ولا حجر ولا حتى الحجر الأسود كما جاء في الحديث (البركة من الله) رواه البخاري ، ولكن يُقِبَّل للاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم فقط

 

للتحميل بجودة عالية اضغط هنا

من منشورات ليدبروا آيته

[سورة يس (38)]

TC036038

قال تعالى :

(وَٱلشَّمۡسُ تَجۡرِي لِمُسۡتَقَرّٖ لَّهَاۚ ذَٰلِكَ تَقۡدِيرُ ٱلۡعَزِيزِ ٱلۡعَلِيمِ )

[سورة يس (38)]

 

إقرأ المزيد...

من منشورات من سير الصالحين

من هو الصديق

SA0102

هو عبد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تميم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التيمي أبو بكر الصديق بن أبي قحافة ، وُلد بمنى وهو يلتقي في النسب مع رسول الله r في (مُرة) تزوج في الجاهلية امرأتين - قتيلة بنت عبد العزى وأم رومان بنت عامر - وتزوج في الإسلام امرأتين - أسماء بنت عميس وحبيبة بنت خارجة بن زيد- كان مثاليا حتى في أيام الجاهلية قال ابن إسحاق: ( و كان أبو بكر رجلا مألوفا لقومه محببا سهلا ، وكان أنسب قريش لقريش ، وأعلم قريش بها ، وبما كان فيها من خير وشر ، وكان رجلا ذا خلق ومعروف ، وكان رجال قريش يأتونه ويألفونه ، لعلمه وتجارته، وحسن مجالسته، فجعل يدعو إلى الله وإلى الإسلام من وثق به من قومه ممن يغشاه ويجلس إليه ) قد حرم على نفسه الخمر في الجاهلية. ولم يسجد لصنم قط.

(أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم) للشيخ محمود المصري (1 / 50 ، 51) بتصرف

للتحميل بجودة عالية اضغط هنا